التشيع البريطاني

بحضور فضيلة الأستاذ رضا غريب حفظه الله.

 عقدت جامعة آل البيت(عليهم السلام) العالمية ندوة تخصصية حول(التشيع البريطاني) وأدلی برأيه حول هذا التيار الخطير والأجندة التي يحملها ويمولها الإستعمار لأجل فتّ عضد الأمة الإسلامية وتشويه البيت الشيعي.

وإليكم ملخصٌ هذه الندوة:

استهل سماحة الشيخ غريب رضا(حفظه الله) کلامه بدعاء الفرج ثمّ تناول الجانب السياسي في التشيع البريطاني وتساءل:
ماذا يعني التشيع البريطاني؟
وفي جوابه علی هذا السؤال قال: إنّ الذي يحمل هذه الأجندة هو من يكون مشروعه مناغماً للمشروع البريطاني ويرسم خارطة عمله وفقاً لخارطتها وليس المقصود ا لذي يحمل جنسية ذلك البلد.

ومما يظهر علی هذا التيار أنه بدأ بتحسين وجه بريطانيا الوجه الكريه لها المفرِّق بين المسلمين علی مدی عصور.

وطرح سماحته كيف أن الإستكبار وخصوصاً بريطانيا تشعل نار الفتنة الطائفية وكيف أن العدو حارب الجمهورية الإسلامية بعد انتصار الثورة وحاول اسقاطها بكل وسيلة بالاستعانة مع عناصر ايرانية مهزومة ومرتبطة مع النظام البهلوي.

وختاماً طالب سماحته بالعمل علی الوقوف أمام مخطط الحرب الناعمة والحضور في الساحة لأجل افشاله بحول الله وقوته.