سبحانی

في زيارة لوفد جامعة آل البيت "ع" العالمية واللجنة العلمية والتحضيرية لمؤتمر الالحاد تفضل سماحته أن موضوع التكفير والسلفية هو مشكلة كبيرة تمر على العالم الاسلامي.

وأضاف بأن أعداء الاسلام يخططون لإبعاد الناس عن عقائدهم من خلال الملحدين والنافين لوجود الله في عالم الخلقة.

وأردف قائلا: يجب أن نهئ الأرضية لترويج الإسلام في العالم من خلال تربية الطلاب بالطرق الحديثة وبالاتكاء على الأخلاق الحسنة وتعريفهم في أرجاء المعمورة.

كما نبه على عدم الغفلة عن العدو ومخططاته الرامية لضرب المعتقدات والتي تتغير في كل لحظة وتصدي الطلاب لهذه المهمة الخطيرة.

علما أن مؤتمر الالحاد سوف يعقد في هذا الشهر فی جامعة آل البيت "عليهم السلام" العالمية.