في بداية العام الدراسي الجديد عقدت جامعة آل البيت (ع) العالمية حفلاً بهيجاً استضافت فيه سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم (حفظه الله) وتحدث فيه ممثل الإتحاد الطلابي الشيخ شعيب محمد کما وتفضّل سماحة الشيخ عبدالمحسن البقشي بکلمة قيّمة أوصی فيها طلاب الجامعة بالإهتمام بالعلم والجانب المعنوي وتنمية المهارات وهکذا وألقى سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم (حفظه الله) كلمة قيمة بهذه المناسبة وأشار سماحته خلال تطرقه الى الاية الكريمة : ( وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنفِرُواْ كَآفَّةً فَلَوْلاَ نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَآئِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُواْ فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُواْ قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُواْ إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ)، انه هناك نفيران من المؤمنين هما نفير لحراسة الحدود الجغرافية لبلاد الاسلام ،ونفير آخر لحراسة الحدود المعنوية للاسلام نفسه.
وانتم طلاب العلوم الدينية في كل من حوزة قم والنجف الاشرف والحوزات الاخرى هم النفير الثاني.وهما نفيران لا غنى عن احدهما.ولا تقوم أمة الاسلام الا بهما.
وأشار سماحته الى ان كل ما تحتاجه البشرية من الاسلام، وهي تحتاج كل شيء من الاسلام هو محل التفقه ،ومحل التبشير ومحل الانذاربشأن الدنيا والاخرة.
وأشار سماحته الى ان مسؤولية طالب العلم ان يتحمل مسؤوليتين هما مسؤولية فهم الاسلام الاصيل الفهم العميق والدقيق ما امكن له ان يصل الى الفهم الدقيق او الفهم الاسلامي الصحيح.
والمهمة الثانية هي مهمة التبليغ ، والطالب جاء ليحمل الزاد العلمي والقرآني والحديث الشريف وان يتمثل الاسلام خُلقاً ويصنع صناعة اسلامية ، لأجل هذا كله لا يتوفر في البعد الفكري فقط وانما ليحمل الاسلام في فكره وقلبه وروحه  وسلوكياته وفي كل علاقاته مع أكبر قدر من الثمار الطيب للاسلام ومن العطاء الالهي الذي يغنى به الاسلام حتى ينصلغ صياغة اسلامية الهية ليذهب وهو الهي ورباني واسلامي الى بلده ليتشعب الاسلام وتفهم الاسلام  اكثر واكبر.
وجئنا هنا لننصع اسلاميين لنذهب الى بلادنا لنرفع ما اسلاميتها ولنتقدم باسلاميتها خطوات وخطوات.
وفي نهاية الحفل تمّ تکريم الأقسام العلمية والأساتذة الممتازين والطلبة المتفوقين والمنضبطين وفي الختام تمّ رفع رستار عن كتاب دليل الشامل للقوانين والأنظمة الخاصة لجامعة آل البيت(ع) العالمية.

 

 

الإتصالات

  • قم، شارع المصلی الجنوبی، بين فرع
    4 و 6، جامعة آل البيت(ع) العالمية.
  • 32613800 - 025
    32613883 - 025
    00989214312759
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عن الجامعة

إن حب الكمال والشوق الفطري للارتقاء عند البشر يدفعهم للتعلم والتعليم، وكحلقة في سلسلة الوعي العلمي تكونت الحوزات العلمية حارساً للفكر الإسلامي وكان دورها ترشيد وتبيين أحكام الأنبياء وما كان من وصاياهم في العلم والعمل. وفي كنف هذا النور تأسست جامعة آل البيت العالمية A.I.U عام 1421 بمثابة أول جامعة عربية بين الحوزات العلمية في مدينة قم المقدسة وبأسلوب عصري يخرج النموذج... المزيد