سبحانی

اشار المرجع الديني آية الله جعفر سبحاني(حفظه الله) الى أن نشر تعاليم القرآن بين الفئة الشبابية هي من ضمن مسؤوليات منظمة الوقف، مبينا أن اقامة المسابقات القرآنية وحث الشباب للمشاركة فيها قد تكون سببا في نشر التعاليم القرآنية بين الشباب وبذلك سيبتعد الشباب عن ارتكاب المعاصي.

واستقبل المرجع الديني آية الله جعفر سبحاني رئيس منظمة الوقف في الجمهورية الاسلامية، معربا عن تعازيه بمناسبة ايام وفات النبي محمد (ص).

وأكد على أن الوقف هي سنة حسنة وهي احدى مصاديق العمل الصالح التي تحث ايات القرآن الكريم عليه، مبينا ضرورة تبيين آثار الوقف الايجابية.

وأضاف أن للوقف آثار دنيوية وهي مودة الناس الى الواقف وهناك آثار اخروية تترتب علیه حيث ان الانسان بعد موته تنقطع يده عن الدنيا ولا يتمكن من العمل الصالح والثواب ولكن الواقف سيستمر ثواب الوقف اليه حتى بعد موته.

وفي جانب آخر من كلامه اشار الى أن نشر تعاليم القرآن بين الفئة الشبابية هي من ضمن مسؤوليات منظمة الوقف، مبينا أن اقامة المسابقات القرآنية وحث الشباب للمشاركة فيها قد تكون سببا في نشر التعاليم القرآنية بين الشباب وبذلك سيبتعد الشباب عن المعاصي.

واكد المرجع سبحاني على ضرورة تربية عدد من رجال الدين لتصدي مسؤولية امامة الجماعة في المساجد التي حتى الان لم تقام فيها صلاة جماعة.

المصدر: وكالة رسا

الإتصالات

  • قم، شارع المصلی الجنوبی، بين فرع
    4 و 6، جامعة آل البيت(ع) العالمية.
  • 32613800 - 025
    32613883 - 025
    00989214312759
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عن الجامعة

إن حب الكمال والشوق الفطري للارتقاء عند البشر يدفعهم للتعلم والتعليم، وكحلقة في سلسلة الوعي العلمي تكونت الحوزات العلمية حارساً للفكر الإسلامي وكان دورها ترشيد وتبيين أحكام الأنبياء وما كان من وصاياهم في العلم والعمل. وفي كنف هذا النور تأسست جامعة آل البيت العالمية A.I.U عام 1421 بمثابة أول جامعة عربية بين الحوزات العلمية في مدينة قم المقدسة وبأسلوب عصري يخرج النموذج... المزيد