نوری همدانی

قال المرجع الديني آية الله حسين نوري همداني(حفظه الله)،ان هزيمة اخرى تنتظر الكيان الصهيوني، مشددا على اننا لن ندع الصهاينة يعلنون القدس عاصمة لهم.

ولدى استقباله أمین لجنة الامر بالمعروف والنهي عن المنکر، قال آیة الله حسین نوري همداني: ان أحد مصادیق المنکر هو أن الاستکبار یرید ان یقدم القدس الى الکیان الصهیونی.
وأضاف: ان مکة والمدینة ومسجد النبي والکعبة والقدس هي للمسلمین، لذلک على المسلمین ان یبدوا الحساسیة تجاه ذلک، ولا ینبغي ان نبقى متفرجین تجاه هذا الإجراء، بل على جمیع أفراد الشعب ان یبدوا الحساسیة امام تعزیز موقف الصهاینة تجاه القدس.
وأوضح ان الکیان الصهیوني أجج نار الحرب في غزة ولبنان، وقد تکبد الهزائم، وفي تلک الفترة أبدت الشعوب المخلصة من مختلف الدول الحساسیة والتحرک اللازم، ونعتقد ان هذه الخطوة انما هي خطوة اخرى نحو سقوط الکیان الصهیوني.
وقال آیة الله نوري همداني ان علینا جمیعا ان نتحرک فی مجابهة نظام آل سعود والاستکبار وأمیرکا، وان لا ندع ان یحصل هکذا امر.. متوقعا ان الکیان الصهیوني سیفشل في هذا الجانب ایضا، وهذه ستکون الهزیمة الرابعة الى ان یتم اقتلاع جذور هذه الغدة السرطانیة.

المصدر: وكالة فارس/بتصرف