اراکی

أقیمت مراسم حفل تخرج طلاب جامعة المذاهب الإسلامیة في ايران بحضور الأمین العام  للمجمع العالمي للتقریب بین المذاهب الإسلامیة سماحة آیة الله محسن أراکي ورئیس جامعة المذاهب الإسلامیة  والخریجيین والطلاب الشیعة والسنة في قاعة ماموستا شیخ الإسلام لجامعة المذاهب .

وأثنی آیة الله أراکي علی جهود قسم إدارة جامعة المذاهب الجدید وقال : لدینا شيء ثمین بإسم الإسلام ولا یوجد في هذا العالم أعذب وأنفع وأثمن من هذا الدین وتعالیمه وأهل البیت ولأننا نعیش في داخل هذا الینبوع لا نعلم مدی قیمته .  

وبعد التأکید علی أن الإسلام سیسود العالم مستقبلا أضاف : سیمد المتفکرون والعلماء وأساتذة الجامعات والمؤسسات العلمیة الغربیة یدهم نحونا ونحوکم في الحوزات العلمیة والجامعات الإسلامیة للحصول علی التعالیم الإسلامیة وتعلمها والیوم خاب أمل البشریة عندما رأی الآثار التي ترکتها الحضارة الغربية من الحروب الکبیرة العالمیة والقتل وإراقة الدماء التي لا تزال یتم تنفیذها بدعمهم ومؤامرتهم في المناطق المختلفة.

 وقال الأمین العالم للمجمع العالمي للتقریب بین المذاهب الإسلامیة : یجب إطلاق فروع العلوم الإنسانیة من منظار إسلامي في هذه الجامعة مثل فرع معرفة الإنسان الإسلامی وعلم الإجتماع الإسلامي وعلم النفس الإسلامي.

المصدر : وكالة الحوزة/بتصرف

الإتصالات

  • قم، شارع المصلی الجنوبی، بين فرع
    4 و 6، جامعة آل البيت(ع) العالمية.
  • 32613880 - 025
    32613883 - 025
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عن الجامعة

إن حب الكمال والشوق الفطري للارتقاء عند البشر يدفعهم للتعلم والتعليم، وكحلقة في سلسلة الوعي العلمي تكونت الحوزات العلمية حارساً للفكر الإسلامي وكان دورها ترشيد وتبيين أحكام الأنبياء وما كان من وصاياهم في العلم والعمل. وفي كنف هذا النور تأسست جامعة آل البيت العالمية A.I.U عام 1421 بمثابة أول جامعة عربية بين الحوزات العلمية في مدينة قم المقدسة وبأسلوب عصري يخرج النموذج... المزيد