كيف أطالع كتابا

المصدر: لجنة علوم القرآن والحديث

إن المطالعة هي من اللياقات الهامة عند طالب العلم فالمطالعة هي عبارة عن عملية فكرية، يتفاعل القارئ معها، فيقرأ بشكل سليم، ويفهم ما يقرأ، وينقده، ويستخدمه في حل ما يواجهه من مشكلات، وينتفع به في مواقف حياته، وهي على عدة انواع نذكر منها:

1- القراءة النقدية:

تُعرَّف القراءة النقدية بأنها قراءة التفاعل مع الآراء التي يمر بها القارئ. فيخضعها للفحص والإختبار وصولاً إلى اتخاذ رأي خاص بصددها من حيث الاستحسان أو الرفض.

2- القراءة الشفافة:

وهي القراءة التي يمارس معها القارئ التفكير الثاقب وقراءة ما بين السطور، أي يقوم بأكثر من وظيفة عقلية في وقت واحد التفكير، الاستخلاص.

3- القراءة الكلّية:

وتعني هذه القراءة أن القارئ يمكن أن يلم بفكرة الكتاب العامة ومراميه الكلّية بمجرد تصفح الكتاب بشكل كلي ولمدة قليلة، وبعد ذلك يمر على الأفكار التفصيلية بشكل سريع ولا يتوقف عندها كثيراً.

4- القراءة السريعة:

إن القراءة السريعة هي إحدى الفنون التي تقوم بتدريسه الكثير من الجامعات فإنها تنحصر في تخليص القارئ من عادة تحريك الشفاه أثناء القراءة وتعويده على تجاوز الشروح والتفاصيل والعبارات اللغوية الزائدة، وتعليمه على اصطياد الأفكار الرئيسية وغيرها.

5- المطالعة التخصصية:

وهي تتمحور حول موضوع خاص ومشخَّص وتحتاج إلى تنظيم دقيق، وتعتبر هذه المطالعة أفضل أنواع المطالعات.