منية المريد

 

إعداد الطالب: ابراهيم عبدالله - بنين

بسم الله الرحمن الرحيم

المقدمة

إنّ کمال الإنسان إنّما هو بالعلم، الذي یضاهئ به ملائکة السماء، و یستحقّ به رفیع الدرجات في العقبی مع جمیل الثناء في الدنیا، و یتفّضل مداده علی دماء الشهداء، و تضع الملائکة اجنحتها تحت رجلیه اذا مشی، و یستغفر له الطیر في الهواء و الحیتان في الماء و یفضل نومه لیلة من لیالیة علی عبادة العابد سبعین سنة. و ناهیک بذلک جلالة و عظما. لکن لیس جمیع العلم یوجب الزلفی، و لا تحصیله کیف اتّفق یثمر الرضا، بل لتحصیله شرائط، و لترتیبه ضوابط، و للمتلبس به آداب و وظائف، و لطلبه أوضاع و معارف، لابدّ لمن أراد شیئاً منه من الوقوف علیها، و الرجوع في مطلوبه إلیها لئلا یضيع سعیه و لا یخمد جّده. و کم رأینا بغاة هذا العلم الشریف دأبوا في تحصیله، و أجهدوا نفوسهم في طلبه و نیله، ثم بعضهم لم یجد لذلک الطلب ثمرة و لا حصل منه علی غایة معتبرة. ثم بعضهم حصّل منه في مدة مدیدة طویلة، کان یمکنه تحصیل أضعافه في برهة یسیرة قلیلة، و بعضهم لم یزده العلم الا بعداً عن الله تعالی و قسوة و قلبا مظلماً.

 

 view

الإتصالات

  • قم، شارع المصلی الجنوبی، بين فرع
    4 و 6، جامعة آل البيت(ع) العالمية.
  • 32613880 - 025
    32613883 - 025
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عن الجامعة

إن حب الكمال والشوق الفطري للارتقاء عند البشر يدفعهم للتعلم والتعليم، وكحلقة في سلسلة الوعي العلمي تكونت الحوزات العلمية حارساً للفكر الإسلامي وكان دورها ترشيد وتبيين أحكام الأنبياء وما كان من وصاياهم في العلم والعمل. وفي كنف هذا النور تأسست جامعة آل البيت العالمية A.I.U عام 1421 بمثابة أول جامعة عربية بين الحوزات العلمية في مدينة قم المقدسة وبأسلوب عصري يخرج النموذج... المزيد

×

moharam