قرآن

إعداد الطالب: مسلم الدراجي

المقدمة
أهتم أئمة أهل البيت (عليهم السلام) بأسباب نزول الآيات القرآنية إهتماماً بالغاً، لما لها من أهمية في عملية فهم كتاب الله تعالى، وتفسيره والتدبر في معانيه ومعارفه التي جاء بها، وفي نفس الوقت أكد الأئمة (عليهم السلام) على أن معرفة أسباب النزول لآيةٍ معينةٍ من كتاب الله تعالى في شخصٍ بعينه، أو في واقعةٍ محددةٍ ـ مع أهميته ـ لا يعني توقف الآية وجمودها عند هذه الواقعة أو ذلك الشخص، بل يمتد معناها ليشمل كل النماذج المشابهة لها والتي تتحرك في مرحلة نزولها وفي الأبعاد الزمنية الممتدة في الحياة.
ويشهد لذلك قول الإمام الباقر (عليه السلام) لعبدالرحيم القصير عندما خاطبه قائلا: «يا عبدالرحيم ان القرآن حيٌ لا يموت والآية حيّة لا تموت فلو كانت الآية إذا نزلت في أقوام ماتوا، ماتت الآية لمات القرآن، ولكن هي جاريةٌ في الباقين كما جرت في الماضين» ( )، وعليه فإن القرآن لم يخاطب شخصاً بعينه وانما خاطب كل الناس وفي كل الأزمنة والأمكنة.
ومن النقاط المهمة التي أشار لها الأئمة (عليهم السلام) في بحث أسباب النزول، هي أن سبب النزول لآيةٍ معينةٍ يمكن أن يعتبر التفسير الظاهر للقرآن الكريم، وأن تنطبق عليه مواصفات مورد نزول الآية، يُعتبر التفسير الباطن للقرآن الكريم ويدل عليه حديث حمران بن اعين عن الإمام محمد بن علي الباقر (عليه السلام) قال: «سألت أبا جعفر عن ظهر القرآن وبطنه؟ فقال: ظهره الذي نزل فيهم القرآن، وبطنه الذين عملوا بأعمالهم يجري فيهم ما نزل في أولئك» ( ).
لذلك كله فإن أسباب النزول تتوفر على منافع عديدة ترتبط بعلوم القرآن عامة، وبالخصوص علم التفسير لما تحتوي من أدوات تساعد في كشف المعنى المراد واظهاره، وتقريب المعنى للأذهان. وتساعد كذلك في بيان الحقائق التأريخية التي نزلت الآيات بشأنها، بالإضافة إلى دورها في بيان بعض الأمور العقائدية التي اعتقدت بها مدارس عقائدية ظهرت في الأمة الإسلامية.
وفي هذا البحث نحاول تبيين الدور التفسيري لأسباب النزول ضمن حدود الروايات الواردة عن أئمة أهل البيت (عليهم السلام) على شكل نماذج مختلفه.

 

الإتصالات

  • قم، شارع المصلی الجنوبی، بين فرع
    4 و 6، جامعة آل البيت(ع) العالمية.
  • 32613880 - 025
    32613883 - 025
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عن الجامعة

إن حب الكمال والشوق الفطري للارتقاء عند البشر يدفعهم للتعلم والتعليم، وكحلقة في سلسلة الوعي العلمي تكونت الحوزات العلمية حارساً للفكر الإسلامي وكان دورها ترشيد وتبيين أحكام الأنبياء وما كان من وصاياهم في العلم والعمل. وفي كنف هذا النور تأسست جامعة آل البيت العالمية A.I.U عام 1421 بمثابة أول جامعة عربية بين الحوزات العلمية في مدينة قم المقدسة وبأسلوب عصري يخرج النموذج... المزيد

×

moharam