الإمامة

إعداد الطالب: إبراهيم أنغوم السنغالي

المقدمة    

بسم الله الرّحمن الرّحيم

الحمد لله ربّ العالمين و الصّلاة و السّلام على أشرف الأنبياء و المرسلين حبيب إله العالمين محمد و آله الطّاهرين.
تعدّ الإمامة من أكثر المسائل العقديّة اختلافا لما لها من أهمّيّة بالغة، و قد سالت فيها الدّماء و ألّف حولها كتبا و مجلدات. فهي أقدم مسألة دار حولها النّقاش و الأخذ و الرّد بعد رحيل الرّسول الأعظم(ص)، حيث انقسمت الأمّة الإسلاميّة إلى قسمين: قسم يرى أنّ الإمامة أمر موكول إلى النّاس فهم الذين يختارون إمامهم، و قسم آخر يرى ضرورة وجود الإمام و أنّ الشّارع قد نصّ على إمامة من يستحقّها. و ما من مصيبة عظيمة حلت على الأمّة إلا و هي فرع عن هذه المسألة.
من هنا وددنا أن نبحث جانبا من جوانب المسألة و هي منزلة الإمامة عند المسلمين دراسة قرآنيّة، مستفيدا من آراء المفسّرين سنة و شيعة، و يتألّف البحث من مقدّمة و خاتمة بينهما ثلاثة محاور و هي كالتّالي:
- المحور الأول: التّعريف بأهم مفردات البحث.
- المحور الثّاني: تعريف موجز بمصادر البحث و مؤلِّفيها.
- المحور الثالث: تصور عام للإمامة بين المدرستين.
- منزلة الإمام بين مفسري المدرستين.
هذا، و الحمد لله ربّ العالمين و صلاة و سلام على سيّدنا محمّد و آله الطّاهرين.

 

إذا لم یظهر البحث في هذه الصفحة إنقر علی الزر التالي:

  مشاهدة

الإتصالات

  • قم، شارع المصلی الجنوبی، بين فرع
    4 و 6، جامعة آل البيت(ع) العالمية.
  • 32613880 - 025
    32613883 - 025
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عن الجامعة

إن حب الكمال والشوق الفطري للارتقاء عند البشر يدفعهم للتعلم والتعليم، وكحلقة في سلسلة الوعي العلمي تكونت الحوزات العلمية حارساً للفكر الإسلامي وكان دورها ترشيد وتبيين أحكام الأنبياء وما كان من وصاياهم في العلم والعمل. وفي كنف هذا النور تأسست جامعة آل البيت العالمية A.I.U عام 1421 بمثابة أول جامعة عربية بين الحوزات العلمية في مدينة قم المقدسة وبأسلوب عصري يخرج النموذج... المزيد

×

moharam