الإمامة

إعداد الطالب: إبراهيم أنغوم السنغالي

المقدمة    

بسم الله الرّحمن الرّحيم

الحمد لله ربّ العالمين و الصّلاة و السّلام على أشرف الأنبياء و المرسلين حبيب إله العالمين محمد و آله الطّاهرين.
تعدّ الإمامة من أكثر المسائل العقديّة اختلافا لما لها من أهمّيّة بالغة، و قد سالت فيها الدّماء و ألّف حولها كتبا و مجلدات. فهي أقدم مسألة دار حولها النّقاش و الأخذ و الرّد بعد رحيل الرّسول الأعظم(ص)، حيث انقسمت الأمّة الإسلاميّة إلى قسمين: قسم يرى أنّ الإمامة أمر موكول إلى النّاس فهم الذين يختارون إمامهم، و قسم آخر يرى ضرورة وجود الإمام و أنّ الشّارع قد نصّ على إمامة من يستحقّها. و ما من مصيبة عظيمة حلت على الأمّة إلا و هي فرع عن هذه المسألة.
من هنا وددنا أن نبحث جانبا من جوانب المسألة و هي منزلة الإمامة عند المسلمين دراسة قرآنيّة، مستفيدا من آراء المفسّرين سنة و شيعة، و يتألّف البحث من مقدّمة و خاتمة بينهما ثلاثة محاور و هي كالتّالي:
- المحور الأول: التّعريف بأهم مفردات البحث.
- المحور الثّاني: تعريف موجز بمصادر البحث و مؤلِّفيها.
- المحور الثالث: تصور عام للإمامة بين المدرستين.
- منزلة الإمام بين مفسري المدرستين.
هذا، و الحمد لله ربّ العالمين و صلاة و سلام على سيّدنا محمّد و آله الطّاهرين.

 

إذا لم یظهر البحث في هذه الصفحة إنقر علی الزر التالي:

  مشاهدة